مستعملو مجموعة الأدوات المتوقعون

من هم مستعملو مجموعة الأدوات المتوقعون؟
 

صُممت مجموعة الأدوات لتبادل أفضل الممارسات والمبادئ التوجيهية للسياسة العامة مع عدد من صانعي القرار الحكوميين ومنها الوزارات وهيئات التنظيم وإدارات المدارس. ومن بين المستعملين المتوقعين:

  • وزارات الاتصالات والتعليم والعمل وشؤون المرأة والثقافة والسكان الأصليين والمساواة؛
  • السلطات الوطنية لتنظيم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات؛

الدولة ومجالس المدارس المحلية.
كما تتوجه مجموعة الأدوات إلى الفاعلين في القطاع الخاص المهتمين بتعزيز توصيلية المدارس والمراكز المجتمعية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات القائمة على المدارس كجزء من برامج مسؤولياتهم الاجتماعية المشتركة أو المبادرات الرسمية للحكومات. والغاية من مجموعة الأدوات هي إطلاع قادة القرار في الحكومات على السياسات العامة والاستراتيجيات والممارسات التي يمكنهم اعتمادها على الصعيد الوطني أو الإقليمي أو المحلي والممارسات المبتكرة التي يمكن للقطاع الخاص اعتمادها.

وهذه السياسات والاستراتيجيات والممارسات من شأنها تعزيز النفاذ إلى الإنترنت عريضة النطاق في المدارس فضلاً عن استخدام تكنولوجيات المعلومات والاتصالات للنهوض بالوضع الاجتماعي والاقتصادي. ولهدف مبادرة "توصيل مدرسة، توصيل مجتمع" شقان هما:

  • تعزيز النفاذ إلى الإنترنت عريضة النطاق في المدارس على نحو يمكِّن الشباب والأطفال من طلاب المدارس من أن يستعملوا تكنولوجيات المعلومات والاتصالات في تعليمهم؛
  • إمكانية استعمال المدارس باعتبارها مراكز مجتمعية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمجتمعات المحلية، وخصوصاً للفئات المهمشة والمستضعفة، ومنها النساء والسكان الأصليين والأشخاص المعوقين.

ونظراً لأن العديد من القضايا التي يثيرها توصيل المدارس وإنشاء مراكز مجتمعية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المدارس يتلاقى مع مسؤوليات عدد من صانعي القرار الحكومي، يُرجى أن يجد جميع صانعي السياسات والمنظمين والمديرين فائدة في محتوى مجموعة الأدوات تساعدهم في صنع قرارهم.

وستتوسع مجموعة الأدوات مع الوقت لتشمل معالجة هذه القضايا وغيرها.